جمال

تسانغتشو، خبي: فرشاة المكياج تزين “اقتصاد التجميل”

26 سبتمبر 2022/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/ أصبحت العلامات التجارية الصينية لفرش المكياج أكثر شعبية بين المدونين المهتمين بالجمال في السنوات الأخيرة، والكثير منها صنعت في تشينغشيان، بمدينة تسانغتشو في مقاطعة خبي.

وتنتقل حوالي 40 مليون فرشاة مكياج من تشينغشيان إلى العالم كل عام. وفي 2021، تم تصنيف تشينغشيان على أنها “عاصمة إنتاج فرش المكياج في الصين” من قبل الاتحاد الوطني الصيني للصناعات الخفيفة.

اعتادت تشو أي تسين، المديرة العام للعلامة التجارية المحلية ” تسينجي”( QinZhi)، أن تكون “عاملة” في مصنع لفرش التجميل الممول من كوريا الجنوبية. وفي التسعينيات، أدخلت حكومة تشينغشيان الشركات الكورية الجنوبية للاستثمار محليا. ونظرًا لأن سوق الفراء المحلي متطور جيدًا، فمن السهل الحصول على جميع أنواع مواد الصوف بجودة عالية وسعر منخفض، وخلال فترة الذروة كان هناك أكثر من 30 شركة لصناعة الفرشاة مملوكة لكوريا في تشينغشيان، تعمل بشكل أساسي في تصنيع المعدات الأصلية الماركات العالمية.

بدأت مصانع فرش المكياج المحلية الصعود في تشينغشيان في القرن الحادي والعشرين. كما بدأت تشو أي تسين، عملها الخاص مع سنوات عديدة من الخبرة في الصناعة، وصنعت بعض المنتجات للعلامات التجارية الدولية مثل ” ديور”، و”شنيل” وبيعت منتجاتها إلى بكين ونيويورك ولندن ودبي وغيرها من المدن الكبرى.

“الربح في إنتاج منتجات الماركات الأخرى منخفض جدا، ولدي مهارة في التصنيع، والجودة ليست أدنى من العلامات التجارية الكبرى، فلماذا لا أصنع علامتي التجارية الخاصة؟ ” في عام 2015، تخلت تشو أي تسين عن تصنيع المعدات الأصلية، وبدأت التركيز على علامتها التجارية الخاصة “تسينجي “.

على مدى السنوات القليلة، اتبعت العلامة التجارية “تسينجي” طريق العلامات التجارية لفرش المكياج الراقية القابلة للتخصيص، ويتم تصدير منتجاتها إلى أستراليا وكندا والولايات المتحدة وسنغافورة وكوريا الجنوبية ودول ومناطق أخرى.

كما هناك أيضًا فنانو مكياج محترفون يطلبون منها تخصيص المنتجات، ولتلبية احتياجات العملاء، تبذل تشو أي تسين جهودا كبيرة على الابتكار والتصميم لجودة الشعر واللون والشكل والطول وما إلى ذلك.

وقالت إن بعض العلامات التجارية لفرش التجميل في تشينغشيان صممت مقابض ومطبوعات خشبية مثل الغيوم الميمونة، والخيزران، والبرقوق، والأوركيد، وهي سمات مميزة جدًا للثقافة الصينية ويفضلها العديد من النظراء في نيويورك.

كما كان كانغ شاوشينغ، الذي يدير واحدة من أكبر شركات فرش المكياج في تشينغشيان، “عاملاً” في مصنع مملوك لكوريا من قبل. في عام 2006، أسس مصنعه الخاص للقيام بتصنيع المعدات الأصلية للعلامات التجارية الأجنبية الراقية. وفي عام 2011، سجل العلامة التجارية “أينوجي”، وأطلق أكثر من 500 منتج حتى الآن، كما أطلق بالاشتراك مجموعة فرشاة ماكياج ثقافية وإبداعية مع قصر الصيف في بكين، ودمج المزيد من العناصر الثقافية الصينية في المنتجات.

ووفقًا للإحصاءات الصادرة عن مكتب تشينغشيان للعلوم والتكنولوجيا والصناعة والمعلومات والتجارة، فإنه من إجمالي عدد سكان تشينغشيان البالغ 440 ألفًا، يعمل 16000 حاليًا في صناعة فرش المكياج. وهناك 253 شركة مسجلة للأجهزة التجميلية في تشينغشيان، بقيمة إنتاج تبلغ 3 مليارات يوان في عام 2021 وقيمة تصدير 36 مليون دولار أمريكي. كما هناك ما يقرب من 500 علامة تجارية مسجلة لفرش المكياج محليا، وتحتل أكثر من 50% من حصة السوق الصينية.

“في السنوات الأخيرة، أصبحت المنافسة في صناعة فرشاة المكياج أكثر شراسة، كما تطورت الصناعات ذات الصلة في لويي خنان، وشنتشن وأماكن أخرى بسرعة.” قال كانغ شاوشينغ، الذي يولي رئاسة جمعية صناعة فرشاة الميكياج في تشينغشيان أيضا، إنه من ناحية، تدعو تشينغشيان، إلى تعزيز شعبية العلامات التجارية الخاصة بها وتنميتها بعمق في السوق المحلية، ومن ناحية أخرى، فإنه يوجه الشركات لتوسيع الأسواق الخارجية من خلال التجارة الإلكترونية عبر الحدود والتعاون مع شركات التجميل ذات الأسماء الكبيرة. وفي الوقت نفسه، تهدف إلى التحول إلى “عاصمة صناعة أدوات التجميل”، وتطوير منتجات جديدة مثل النفخات، ومناشف الوجه، والرموش الصناعية وغيرها من أدوات التجميل. مضيفاً: “نحن نؤمن أنه لا يزال هناك إمكانات هائلة في “اقتصاد التجميل “.

 

شارك

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق