جرائم

غوتيريش يدعو للتحقيق في جرائم الحرب ويرفض استفتاءات شرق أوكرانيا

أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس  أن علميات الاستفتاء التي تدعمها روسيا في عدة مناطق بشرق أوكرانيا هي بمنزلة انتهاك محتمل للقانون الدولي.

وقال غوتيريس في جلسة خاصة لمجلس الأمن الدولي بشأن حرب أوكرانيا اليوم الخميس (22 سبتمبر/ أيلول 2022): “أي ضم لأراضي دولة من قبل دولة أخرى بناء على التهديد باستخدام القوة أو استخدامها بالفعل هو انتهاك لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي”.

وفي الوقت نفسه، أكد غوتيريش، في إشارة إلى التهديدات النووية التي يكاد لا يخفيها رئيس الكرملين فلاديمير بوتين، “أن فكرة الصراع النووي، التي لم يكن من الممكن تصورها في يوم من الأيام، أصبحت موضوعًا للنقاش. هذا غير مقبول بالمرة”. مضيفا لذلك فإن الحرب لا تأتي بالتهدئة بل على العكس إنها “تبعد خطوات أخرى عن أي احتمال للسلام – ونحو حلقة لا نهاية لها من الرعب وسفك الدماء”.

الدعوة لتحقيق في الحرب “الوحشية”

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة إلى إجراء تحقيق في الحرب “الوحشية” في أوكرانيا، وذلك لدى افتتاحه الاجتماع الذي يحضره كبار الدبلوماسيين الروس والأميركيين. وقال غوتيريش إن تقارير هيئات الأمم المتحدة المعنية بحقوق الإنسان تظهر “قائمة من (الأعمال) الوحشية — إعدامات بإجراءات تعسفية وعنف جنسي وتعذيب وغيرها من الممارسات اللاإنسانية والمهينة بحق مدنيين وأسرى حرب”. 

وأضاف “يجب التحقيق في كل هذه المزاعم بشكل شامل لضمان المساءلة”، بدون أن يتّهم روسيا بشكل مباشر. وتابع “يجب محاسبة الجناة عبر إجراءات قضائية عادلة ومستقلة. للضحايا وأسرهم الحق في العدالة والإنصاف والتعويض”.

ودعت فرنسا التي ترأس حاليًا مجلس الأمن إلى جلسة مساءلة حول أوكرانيا خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة. وقالت وزيرة الخارجية الفرنسية كاترين كولونا لصحافيين قبل دخول الجلسة “لا سلام بدون عدالة”.

بلينكن يدعو لمحاسبة بوتين

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف حاضرًا، إلى جانب وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن الذي رفض إجراء محادثات ثنائية مع نظيره الروسي منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا، مشككًا في استعداد موسكو لأي جهود سلام. 

ودعا بلينكن دول العالم إلى محاسبة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على خلفية غزوه لأوكرانيا، وقال في اجتماع مجلس الأمن الدولي، الذي حضرته روسيا إن “النظام العالمي الذي اجتمعنا هنا لدعمه يٌدمَر أمام أعيننا. لا يمكننا، ولن ندع بوتين يفلت” من المحاسبة.

فيما رفض وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاتهامات الغربية في شأن أوكرانيا.

ومن المقرر أيضا أن تتحدث وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك ونظيرتها من أوكرانيا.

وكان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي قد حث في كلمة أمام زعماء العالم في الجمعية العامة للأمم على إقامة محكمة خاصة وتجريد موسكو من حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن التابع للمنظمة الدولية. وقال في كلمته عبر الفيديو أمس الأربعاء “ارتُكبت جريمة بحق أوكرانيا، ونحن نطالب بالقصاص العادل”.

ص.ش/أ.ح (د ب أ، أ ف ب، رويترز)

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق