تكنولوجيا

«فاشنزا» تتكامل بالدمج مع تقنيات «ويب 3.0»

ت + ت – الحجم الطبيعي

أعلنت منصة «فاشنزا» Fashinza، وهي منصة تكنولوجية مدعومة بالذكاء الاصطناعي متخصصة بإدارة عمليات تصنيع الألبسة للعلامات التجارية وتجار التجزئة والمصنّعين ضمن قطاع الأزياء، ومقرها دبي، عن تكاملها مع تقنيات الجيل الثالث للويب «ويب 3.0»، المفهوم الذي يتبنى أفكار اللامركزية وتقنية البلوك تشين والاقتصاد القائم على الرموز. 

وقال أبهيشك شارما، المؤسس المشارك ورئيس العمليات في «فاشنزا»: «تتمثل مهمتنا في خلق سلسلة إمداد مستدامة ذات طابع مستقبلي للعلامات التجارية العاملة في مجال الأزياء. وبفضل خبرتنا الواسعة في صناعة الأزياء، فقد أدركنا أن هناك طلباً حقيقياً على منصة متعددة الاستخدامات يمكنها أن تعمل بمثابة وجهة متكاملة لإنجاز المعاملات بين الشركات B2B في قطاع الأزياء». 

وأضاف: «الإنترنت لم يعد مجرد امتياز، بل أصبح حقاً من حقوق الإنسان كالماء والغذاء. وقد أثبت الاتصال عبر الإنترنت أن له أثر عميقة على مختلف جوانب المجتمع وحياتنا اليومية. ومع الانتقال من شبكة الجيل الثاني للويب إلى الجيل الثالث، أصبح لدى «فاشنزا»، المنصة الإلكترونية، الكثير من الخيارات الجديدة للارتقاء بكفاءتها التشغيلية». 

وبدوره، قال باوان غوبتا، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لدى «فاشنزا»: «نعمل من خلال منصة فاشنزا على تمكين المصنّعين والعلامات التجارية في مجال الأزياء من توريد مواد جديدة بسهولة أكبر وتوسيع أعمالهم بيسر وتوفير بيئة عمل آمنة للموظفين، وذلك من خلال الشفافية التامة في كل مراحل العمليات التشغيلية». 

وتعمل «فاشنزا» باستمرار على الابتكار ودمج تقنيات الجيل الثالث للويب «ويب 3.0»، الذي يشكل الخطوة المقبلة للمنصة للمضي قدماً بأعمالها نحو مزيد من النجاح. وقال جميل أحمد، المؤسس المشارك وكبير مسؤولي العلامة التجارية في «فاشنزا»:

«تتغير وتتبدل اتجاهات الموضة باستمرار ففي كل فترة تظهر اتجاهات جديدة وتختفي أخرى، مما يستدعي من العلامات التجارية العمل وفق نظرة استباقية لتتمكن من مواكبة المستجدات في الأسواق، حيث تحتاج الشركات إلى أن تكون قادرة على التنبؤ بالاتجاه القادم قبل ستة أشهر من ظهوره مما يمنحها القدرة على التخطيط بشكل أفضل لأعمالها. ومن خلال استخدام تقنية البلوك تشين ونهج اللامركزية، فإننا نأمل في تحسين تجربة المصنّعين على امتداد مراحل العمل».

وأضاف أبهيشك شارما: «أوجدت تقنية البلوك تشين إمكانيات جديدة لسلاسل الإمداد العالمية. وباعتبار أن معظم المعلومات يجري تخزينها على دفتر حسابات عام، يتم تحقيق قدر أكبر من الشفافية عبر جميع المراحل. نحن في فاشنزا نعمل على تحسين وضوح المعلومات في جميع مراحل التصنيع والبيع بالتجزئة وسوف تمكننا تكنولوجيا البلوك تشين من زيادة نقاط الاتصال لجمع المعلومات من أجل رفع مستوى الدقة». 

وأشار باوان غوبتا إلى أن «الغالبية العظمى من المشكلات التي نواجهها في التوريد سببها تباين المعلومات المقدمة في مراحل مختلفة من العملية. فهناك العديد من الأطراف ذات الصلة المشاركة في تصنيع الألبسة وتسليمها إلى المستهلك النهائي. ويمكن لدمج تقنيات الجيل الثالث للويب أن يساعدنا في زيادة قدرتنا على تعقب المواد وتفادي الخسائر الناجمة عن المواد الخام المزيفة». 

مع دمج تقنيات «ويب 3.0»، يتم إلغاء المركزية لعملية الوصول إلى المعلومات، مما يساعد صناعة الأزياء بالكامل على العمل وفق نموذج يتيح التنبؤ بالمستقبل، وهو ما يعزز الاستفادة من قدرات المشاريع المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة. ويتيح دمج «ويب 3.0» لـ«فاشنزا» استخدام تقنيات عبر مراحل مختلفة ومتعددة من عمليات الإنتاج والتوزيع، حيث يمكن استخدام تقنية الواقع الافتراضي لتصوّر الأزياء قبل بدء الإنتاج، وأجهزة إنترنت الأشياء في المصنع، وتقنية الذكاء الاصطناعي لمعالجة البيانات. 

وتعمل «فاشنزا» على إحداث ثورة في قطاع تصنيع الألبسة من خلال التدخل المدعوم بالتكنولوجيا، والتعامل مع مشكلات الصناعة بشكل مباشر والتشجيع على تبني ثقافة الشفافية، وتعزيز الكفاءة والاستدامة والأتمتة.

طباعة Email

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق