جرائم

أمام أعين عناصر الأمن.. جزائرية تقفز من الطابق السادس لاستجوابها في جريمة قتل

ت + ت – الحجم الطبيعي

غافلت سيدة جزائرية رجال الأمن الذين كانوا يستجوبونها في جريمة قتل، لتقفز أمامهم من شرفة منزلها في الطابق السادس في ولاية تيبازة (غرب الجزائر) وتسقط صريعة، وفق وسائل إعلام محلية.

ووفقاً للمعلومات التي أوردتها وسائل الإعلام، قدمت السيدة إفادتها إلى عناصر الأمن بشأن جريمة حصلت في حي 1200 مسكن بولاية تيبازة وراح ضحيتها شاب عشريني توفي متأثراً بطعنات خنجر. وتم العثور على جثته ملقاة على الأرض ومعه شابة تبلغ من العمر 27 عاماً.

وتم نقل جثة الشاب إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى القليعة لعرضه على الطبيب الشرعي.

بعد استجوابها، وتقديمها بعض المعلومات عن هوية الجاني، وفقاً لما ذكرته وسائل الإعلام، استأذنت السيدة عناصر الأمن للصعود إلى شقتها بالطابق السادس لإدخال الأولاد من الشرفة خوفاً من سقوطهم، إلا أنها ألقت بنفسها من الشرفة بعد حوالي الساعة، ما أدى إلى إصابتها بجروح بليغة ونقلت على الفور إلى مستشفى زرالدة، حيث لفظت أنفاسها الأخيرة هناك.

وأشارت وسائل الإعلام إلى أن الصلة بين الجريمة وحادثة الانتحار لا تزال غامضة، موضحةً أن الأمن يكثف جهوده لكشف غموضها.

 

طباعة Email

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق