تكنولوجيا

«إعداد» يربط مخرجات مؤسسات التعليم العالي بسوق العمل ويطور المهارات التقنية والقيادية

مسقط ـ «الوطن»:
دشنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار بالتعاون مع شركة تنمية نفط عمان الدورة الثالثة من البرنامج الوطني للتدريب المقرون بالتعليم “إعداد” وذلك تحت رعاية معالي الأستاذة الدكتورة رحمة بنت إبراهيم المحروقية وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، وبحضور عدد من ممثلي الشركات الرائدة بسلطنة عمان وممثلي الجامعات الحكومية والخاصة بمقر الوزارة بمرتفعات المطار. يأتي هذا البرنامج من منطلق تعزيز التعاون والتكامل بين قطاع التعليم العالي والقطاع الصناعي والخاص، من خلال ربط التعليم العالي بسوق العمل عن طريق توفير فرص التدريب الممنهجة والكافية لطلبة التعليم الجامعي. صُمِم برنامج (إعداد) انطلاقا من مبدأ تعزيز الشراكة والتكامل بين مختلف القطاعات، ورغبة في تطوير التعاون بين القطاع الأكاديمي من جهة وقطاعي العمل والصناعة من جهة أخرى وذلك بالتنسيق بين جميع الأطراف ذات العلاقة، وهي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، ومؤسسات التعليم العالي (الحكومية والخاصة)، وقطاعات العمل والصناعة، والطلبة.
افتتح حفل التدشين بعرض مرئي قدمه المهندس حمد بن سيف الحضرمي مدير برنامج إعداد مدير التدريب والتطوير الخارجي بشركة تنمية نفط عمان، الذي سلط الضوء على مراحل تطور إعداد حيث بدأ البرنامج دورته الأولى في العام الاكاديمي 2020/2021 بأعداد محدودة من الطلبة ومؤسسات التعليم العالي ليضم 5 جامعات و6 مؤسسات من القطاع الصناعي والخاص كحاضنات للبرنامج، ثم توسع ليشمل 10 جامعات و21 مؤسسة و202 طالبا وطالبة، بينما وصل عدد الشركات المشاركة في البرنامج لهذا العام أكثر من 29 شركة، و17 مؤسسة تعليمية و257 خريج وخريجة من البرنامج. وأشار المهندس حمد الحضرمي إلى أهمية البرنامج في ربط مخرجات مؤسسات التعليم العالي بسوق العمل وتطوير المهارات التقنية والقيادية للطلاب، وتطرق عن الخطط الطموحة للبرنامج في الأعوام المقبلة حيث تتطلع الوزارة بالتعاون مع شركة تنمية نفط عمان ضم عدد من الطلبة المبتعثين في عدد من جهات الابتعاث للاستفادة من البرنامج كما سيتم ضم كافة المؤسسات التعليمية في الدورة القادمة من البرنامج؛ الأمر الذي يؤمل منه إكساب الطلبةللمعارف والمهارات والخبرات الكافية لسد الفجوة بين معارف ومهارات الخريج من جهة ومتطلبات قطاعات العمل من جهة أخرى،وإكسابهم مهارات التواصل المباشر مع الخبراء المحليين والعالميين، كما يمكنهم من الاطلاع على أبرز المشاريع والتحديات في مختلف المجالات التي يحتاجها السوق المحلي والعالمي، و يساعدهم بشكل كبير في صقل خبراتهم، وإيجاد الحلول للمشكلات التي تواجههم في بيئة العمل، ويفتح لهم آفاق التعاون والمشاركة، مما سيتيح لهم تنشيط التفاعل والتعاون بينهم وبين العاملين وإكسابهم الثقة الكاملة للانخراط في أي بيئة عمل مستقبلا. وعلى هامش الحفل، دشنت معالي الوزيرة المنصة الالكترونية للبرنامج eidaad.trc.gov.om والتي ستمكن الطلبة من التسجيل المباشر في البرنامج ابتداء من الدورة القادمة، كما تتيح المجال للمؤسسات الأكاديمية من متابعة وتقييم الأداء العملي الطلبة في الشركات الحاضنة، ومتابعة احتياجات العرض والطلب من الشركات والمؤسسات المشاركة في البرنامج للمواءمة بين التخصصات الجامعية والمهارات التي يتطلبها سوق العمل.
كما تم استعراض تجارب عدد من خريجي البرنامج في مختلف الشركات الحاضنة للبرنامج. وفي ختام الحفل وقعت معالي الأستاذة الدكتورة رحمة بنت إبراهيم المحروقية وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكاربروتوكول التعاون بين القطاعين الأكاديمي والصناعي لتنفيذ مشروع تدريب طلبة مؤسسات التعليم العالي “ إعداد” معشركة تنمية نفط عمان والمؤسسات التعليمية والشركات المشاركة بهذا البرنامج في الدورة الحالية، بعدهاتجولت معالي الوزيرة والحضورفي المعرض المصاحب والذي اشتمل على نتاج مشاريع الطلبة الخريجين في الشركات الحاضنة.
وعبر الطلبة الذين اجتازوا البرنامج والبالغ عددهم 257 طالبا وطالبة عن سعادتهم الكبيرة لما اكتسبوه من معرفة علمية وعملية أثناء التدريب مؤكدين بأن هذا البرنامج أحدث نقلة نوعية في مسيرتهم التعليمية، فهذا البرنامج جمع ما بين التعليم والتدريب، وقدم لهم الفرصة بإن يتعرفوا على المهارات المطلوبة في سوق العمل، فقالت الطالبة إسراء الشامسي من جامعة التقنية والعلوم التطبيقية ومتدربة بشركة :bp لقد كانت تجربة مثريةاكتسبت عبرها العديد من المهارات وساعدتني في تعزيز مهاراتي في إعداد التقارير العملية والاطلاع على مشاريع الشركة، وأكدت الطالبة مريم السنيدي من جامعة السلطان قابوس والمتدربة بشركة BP على الاستفادة التي حققتها من انضمامها للبرنامج حيث تمكنت من استكشاف الجانب العملي لتخصصها، وساعدها في التعمق في مراحل تطور المشاريع، كما ساعدها في تطوير مهارات التواصل لديها.

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق