جرائم

“الديمقراطية” تحمل حكومة الاحتلال تبعات جريمة اغتيال الجعبري

"الديمقراطية" تحمل حكومة الاحتلال تبعات جريمة اغتيال الجعبري
توضيحية

رام الله – دنيا الوطن
نعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، إلى جماهير شعبنا الفلسطيني قائد سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي تيسير الجعبري وعدد من الشهداء، “الذين اغتالتهم طائرات الاحتلال الإسرائيلي في جريمة إسرائيلية نكراء”.

وقالت “الديمقراطية” في تصريح وصل “دنيا الوطن” نسخة عنه: “نعزي أنفسنا ونعزي شعبنا ونعزي حركة الجهاد الإسلامي وفي مقدمتهم أمينها العام زياد النخالة باستشهاد القائد في سرايا القدس تيسير الجعبري”.

وأضافت: “باستشهاد القيادي البارز في سرايا القدس تيسير الجعبري، فإننا فقدنا قائداً بارزاً من قادتنا ومناضلاً أفنى حياته في طريق النضال والمقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي”.

وتابعت: “إننا في الجبهة الديمقراطية نحمل حكومة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن جريمة اغتيال القائد الجعبري وتبعات جريمته النكراء، ونؤكد أن الرد على هذه الجريمة الجبانة لن يمر دون عقاب”.

وشددت “الديمقراطية” على إن صمت المجتمع الدولي وافلات الاحتلال من العقاب على جرائمه، يدفعه لارتكاب مزيد من الجرائم بحق أبناء شعبنا، داعية الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، لتوفير الحماية الدولية لشعبنا وارضنا وقدسنا من بطش وعدوان الاحتلال الإسرائيلي المتواصل.

وختمت بيانها: “العهد للقيادي في سرايا القدس تيسير الجعبري وكافة شهداء شعبنا الفلسطيني يكون بإنهاء الانقسام ومواصلة النضال والمقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي وصولاً للاستقلال والحرية والعودة”. 

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق