جرائم

أحمد كريمة: الانتحار جريمة منكرة بشعة.. والمنتحر لا يخرج عن الملة


الثلاثاء 21/يونيو/2022 – 06:10 م

علق الدكتور أحمد كريمة أستاذ الشريعة الإسلامية والفقه المقارن بجامعة الأزهر، على جرائم العنف والانتحار الذي شهدها المجتمع المصري في الساعات القليلة الماضية.

كريمة: حياة الجسد والروح نعمة من الله

وقال الدكتور أحمد كريمة، في تصريحات تليفزيونية، اليوم الثلاثاء، إن الله أنعم على بني آدم بنعمة حياة الجسد والروح، مشيرًا إلى أنها بمثابة الأمانة التي يجب الحفاظ عليها.

وأضاف كريمة أن المقاصد الكبرى للشريعة الإسلامية، هو مقصود الله سبحانه وتعالى بأن يحفظ على العباد دينهم وعرضهم ودمهم، مستحضرًا قوله تعالى: وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا، وقوله تعالى: وَلا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ.

كريمة: جريمة ابني آدم هي أول جريمة بشعة في حق البشرية

وأوضح أستاذ الشريعة الإسلامية والفقه المقارن: ذكر لنا القرآن الكريم أن أول جريمة بشعة في حق البشرية، هي جريمة ابني أدم، عندما حسد الأخ أخاه فقتله.. فمن قتل نفسا بغير نفس فكأنما قتل الناس جميعا.

واستدل كريمة بقوله تعالى: مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا.

وأشار الدكتور أحمد كريمة إلى أن الانتحار جريمة منكرة بشعة، لافتًا إلى أن المنتحر لا يخرج من الملة ولكنه مسلم فاسق عاصي، مؤكدًا أن أمره إلى الله عزوجل.

واختتم أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر بأن الإنسان إذا رضي بقضاء الله وقدره وامتثل إلى حكم الله لعلم أن الدنيا كلها مصاعب ومصائب.
 

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق