منوعات

في اليوم العالمي لـ «الإبل».. 3 مشاهد لا تفوتك لغرائب «النوق»

تواصل ـ فريق التحرير:

عجبا لهذا المخلوق المعمر ؛ رفيق الإنسان منذ آلاف السنين، الذي دعانا ربنا في القرآن الكريم للتفكر في عجيب خلقه وخلقته (أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت).

وفي اليوم العالمي للإبل ترصد  السطور التالية مشاهد لاتفوتك حول غرائب النوق:

أولى المشاهد:

وبسبب ما تواجهه مدينة الرياض وما حولها هذه الأيام من تعامد الشمس على مدار السرطان، تتصاعد درجات الحراراة بشكل كبير جدا، وتتحول الأجواء إلى حر شديد يصعب تحمله.

وفي فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي، رصد أحد المواطنين هذا المشهد العجيب، سبحان الله لناقة لم تتحمل حرارة الشمس بقرية الحلوة التابعة لحوطة بني تميم بالرياض.

وتظهر الناقة بالفيديو وقد اختبأت في مكان ظليل يبدو وكأنه مدخل بيت كبير أو مزرعة، فلما شاهدها هذا المواطن لم يستطع أن يتجاوزها حتى يوثق تلك الحالة الفريدة لدى النوق وأنها برغم ما يطلق عليها من سفينة الصحراء إلا أنها ولشدة الحرارة ولهيب الشمس تحتاج إلى ظل يؤويها.

المشهد الثاني:

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو يوثق حالة نادرة يقل حدوثها في عالم الإبل؛ فمن المعلوم لدى ملاك الإبل أن تلد الناقة بواحد فقط، لكن هذه الناقة ولدت 3 توائم، وهم بحمد من الله وفضل في حالة جيدة.

وبحسب الفيديو المتداول، يحاول صاحب الناقة أو المسئول عنها، أن يحجز أحد التوائم عن الدخول في مزاحمة مع باقي التوائم على ثدي أمهم؛ فالناقة وحدها ربما لم تستطع أن تواجه هذه المشكلة، فقد وضعت الـ 3 توائم في بطن واحدة.

كما أوضح رواد التواصل أنه وبرغم ما هو معروف عن الإبل من إنجابها واحد فقط، إلا أن قدرة الله فوق كل قدرة، وأن جميع التوائم بصحة جيدة ولله الحمد.

المشهد الثالث:

في فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي، يرصد مجموعة من النوق اجتمعت تحت شجرة في الصحراء، هاربة من لهيب الشمس الحارقة وجفاف الجو.

وتتعرض المنطقة العربية هذه الأيام خاصة في المملكة والكويت والعراق على مدار أيام إلى رياح البوارح الشمالية والشمالية الشرقية الجافة والمثيرة للغبار، حيث هبت على الشرقية قادمة من الكويت والعراق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق