جرائم

أمن الإسماعيلية يكثف جهوده لكشف لُغز جريمة قتل “مسجل خطر”

تكثف الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الإسماعيلية، برئاسة اللواء منصور لاشين، مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسماعيلية جهودهم لكشف لُغز العثور علي جثة لشاب في الثلاثينات من عمرة، مقتول وتم وضعه داخل جوال تحت شجرة، بطريق بورسعيد بمنطقة الكيلو 2 في مدينة الإسماعيلية، وبعد عدة طعنات مختلفة في الجسم.

وتوصلت الأجهزة الأمنية بقسم ثانٍ الإسماعيلية إلي هوية صاحب الجثة التي عثر عليها صباح أمس، وهي لشاب مقتول بعدة طعنات في الركبة واليد والبطن والفخذ، واتضح أن الجثة لشاب يدعي محمد وجدي، 31 عامًا، مهنته في البطاقة سائق، ومسجل خطر، ومطلوب في 18 قضية متنوعة، مقيم في شارع المستشفى بحي ثانٍ الإسماعيلية.

كان قد عثر الأهالي صباح أمس علي جثمان شاب بالطريق العام، وعلي الفور انتقل رجال المباحث إلي مكان الواقعة، وتم إخطار النيابة العامة لمباشرة التحقيقات، وتم معاينة الجثمان، ودفع مرفق إسعاف الإسماعيلية بسيارة إسعاف وتم نقل الجثمان إلى مشرحة مستشفى الحميات تحت تصرف النيابة العامة.

تلقي اللواء منصور لاشين، مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسماعيلية، إخطارًا من العميد إبراهيم سعودي، مأمور قسم ثانٍ الإسماعيلية، يفيد بعثور الأهالي علي جثة شاب عمره 31 عامًا، مسجل خطر به طعنه باليد، ومقتول وموضوع داخل جوال، تحت شجرة بطريق منطقة الكيلو 2، بمدينة الإسماعيلية.

علي الفور انتقل رجال المباحث المباحث إلي مكان الواقعة، وتم أخطار النيابة العامة لمباشرة التحقيقات، وتم معاينة الجثمان، ودفع مرفق إسعاف الإسماعيلية بسيارة إسعاف وتم نقل الجثمان إلى مشرحة مستشفى الحميات تحت تصرف النيابة العامة، والتي أمرت بتشريح الجثمان لمعرفة سبب الوفاة.

وأمر مدير أمن الإسماعيلية بتشكيل فريق بحث لكشف ملابسة وغموض الحادث.

 

 

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق