تكنولوجيا

«جارتنر»: 3 خطوات مهمة لتسريع التحول الرقمي الحكومي

تتوقع مؤسسة الأبحاث العالمية “جارتنر”، زيادة ميزانيات الإنفاق الحكومي العالمي على تقنية المعلومات بنسبة 6٪ في العام 2022، وعلى الرغم من زيادة الاستثمار، ما يزال معدل اكتمال التحول الرقمي الإجمالي منخفضًا لغالبية الحكومات.

وقالت جارتنر في عرض تقديمي، اليوم، ضمن مؤتمر ومعرض لتقنية المعلومات، قامت المؤسسات الحكومية في جميع أنحاء العالم بتسريع التحول الرقمي كاستجابة أولية للوباء العالمي، ويتعين عليهم الآن تعديل وتيرة التغيير لتلبية المتطلبات المتزايدة لأصحاب المصلحة بصورة أكثر فعالية، وأن العالم يحتاج التكنولوجيا كضرورة أساسية للعمل والتعلم عن بُعد، والإبقاء على الاقتصادات، وتتبع فيروس كوفيد-19، والحفاظ على استمرارية عمل الحكومات، وللتعامل مع تلك التحديات يتعين على مدراء المعلومات التركيز على اتخاذ هذه الإجراءات:

وفيما يلي 3 إجراءات يتعين على مدراء المعلومات اتخاذها لتسريع التحول الرقمي الحكومي:

1. تبني التوجه الاستراتيجي التكيفي

تبني توجه استراتيجي طويل الأمد هو الأكثر ملاءمة لعالم تشهد فيه نماذج الأعمال تحولًا متكررًا وجذريًا. ومن المدهش أن 75% من مدراء المعلومات في المؤسسات الحكومية يفتقرون إلى التكييف الاستراتيجي، وفقًا لاستطلاع مدراء تكنولوجيا المعلومات للعام 2022.

ويتميز التوجه الاستراتيجي الفعال بتصميم يكفل للمؤسسة الانتقال السلس من عمليات صارمة قائمة على التقويم من أعلى إلى أسفل إلى نهج أكثر تكيفًا وقائمًا على الأحداث.

2. الدمج الفعال للبيانات:

في العادة تقع مسؤولية تكامل البيانات على عاتق فريق تكامل واحد ضمن فريق تكنولوجيا المعلومات الأكبر. والذين قاموا بإبلاغ مهندس البرمجيات الأول وكانوا مسؤولين عن جميع المهام المتعلقة بتكامل البيانات لجميع أنواع البيانات.

ولكن تتطلب أنظمة تكنولوجيا المعلومات الحديثة نهجًا أوسع بكثير لتكامل البيانات، حيث يتم توزيع المسؤولية بين متخصصي التكامل، ومهندسي البرمجيات، ومسؤولي تكنولوجيا المعلومات، وتقنيي الأعمال.

3.  تعميم الممارسات الفعالة

يمكنك توسيع نطاق تطبيق الممارسات الفعالة في تمكين التحول الرقمي من خلال رفع مستوى المعرفة المؤسسية وربط تطبيقها بنتائج البرنامج.

أثبت استبيان صوت العميل (VoC)، ورسم خرائط الأحداث الحياتية والتصميم القائم على المستخدم فعاليتهم في شريحة كبيرة ومتنوعة من المؤسسات الحكومية، فمثلاً يمكن أن يشجع تطبيق الهاتف المحمول الذي يركز على المستفيدين المستخدم على إدخال البيانات بشكل أسرع وأنسب، وبالتالي تحسين تجربة المستخدم.

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق