تكنولوجيا

اتحاد الكرة يحصل على اعتماد «الفيفا» لاستخدام تقنية «VAR»

دبي (الاتحاد)
أشاد الاتحاد الدولي «الفيفا» بجهود اتحاد الكرة في استخدام تقنية حكم الفيديو المساعد «VAR» في مختلف مسابقاته الكروية واعتباره أحد أهم الاتحادات الوطنية في تطوير هذه التقنية من خلال تطبيقها في مختلف مسابقاته الكروية.
جاء ذلك بعد حصول الاتحاد على الموافقة النهائية من الاتحاد الدولي «FIFA» وإدراجه كمنظم متمرس وصاحب خبرة فيما يتعلق باستخدام التقنية.
وجاءت الموافقة النهائية بعد قيام اتحاد الإمارات باستخدام التقنية لمسابقة كروية كاملة لمدة لا تقل عن ثلاث سنوات على الأقل وحصوله على ثلاث موافقات متتالية لهذا الغرض، مما يعني اعتباره من المتمرسين وأصحاب الخبرة باستخدام التقنية، وبالتالي لم يعد في حاجه إلى عملية الموافقة على برنامج المساعدة (IAAP) أو موافقة من FIFA لاستخدام التقنية في المسابقات المحلية بما يتوافق مع قوانين اللعبة، بروتوكول VAR والمتطلبات المتبقية بموجب (IAAP) وإبلاغ FIFA فقط باستخدام التقنية قبل 15 يوماً على الأقل من بدء المنافسة الأولى في الموسم الذي سيتم فيه استخدام التقنية.
ويهدف الاتحاد الدولي لكرة القدم من هذه الخطوة إلى إعادة المسؤولية الكاملة لمنظمي المنافسة ذوي الخبرة ومنحهم مزيداً من المرونة فيما يتعلق بـ VAR وتعليم منسقي التقنية والحكام والعمليات ذات الصلة، حيث سيقوم مسؤولو الفيفا بجمع معلومات أساسية من اتحاد الإمارات بشكل دوري لضمان المراقبة المستمرة وبهدف تطوير استخدام VAR في جميع أنحاء العالم.
من جهته، أكد سالم علي الشامسي عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة القدم، رئيس لجنة الحكام، أن إدراج اتحاد الكرة الإماراتي كمنظم متمرس صاحب خبرة في استخدام تقنية حكم الفيديو المساعد من قبل الفيفا أمر يؤكد تطور منظومة التحكيم الإماراتية وتحقيقها إنجازات متواصلة، مشيراً إلى أن هذا النجاح هو ثمرة عمل متواصل من قبل لجان الحكام السابقة واللجنة الحالية.
وقال الشامسي: «منظومة التحكيم المحلية تحظى بدعم كبير من الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس الاتحاد، وكذلك من أعضاء مجلس الإدارة، كما أن للتحكيم حضوراً قوياً في استراتيجية اتحاد الكرة ورؤية 2038».
وأكد الشامسي أن لجنة الحكام تعد هذا النجاح حافزاً لتقديم مزيد من العمل والعطاء، وللمضي قدماً في تحقيق الأهداف الموضوعة لتطوير سلك التحكيم وتوسيع قاعدته حتى لا تحدث فجوة بين الأجيال في هذا المجال.
وأشاد بالجهود الكبيرة التي بذلها كل من عمل في قطاع التحكيم وشجع على استخدام تقنية الفيديو بوقت مبكر، فقد كان الاتحاد الإماراتي سبّاقاً في استخدام هذه التقنية، وأصبح نموذجاً يحتذى به في القارة الآسيوية، مثمناً دعم الأندية وتعاونها في تطوير وتجويد العمل في هذا المجال.
وأشار رئيس لجنة الحكام إلى أن التحكيم الإماراتي أصبح مميزاً في حضوره المحلي والقاري والدولي، وأن اختيار الحكم الدولي محمد عبدالله حسن وزملائه لنهائيات كأس العالم للمرة الثانية على التوالي دليل على ثقة الأسرة الكروية الدولية بكفاءة الصافرة الإماراتية وتميزها.

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق