اخبار الفن

معاناة نجوم الفن من عقوق الأبناء.. طمع مادي وطرد من المنزل وأخر الضحايا مديحة الحسيني – قناة صدى البلد

تعرض عدد من نجوم الفن لمواقف صعبة من أبنائهم، وصلت إلى حد العقوق، بسبب مشاكل مختلفة من بينها إدمان المخدرات، وأحيانا أخرى الميراث، عدد كبير من الفنانيين تعرضوا لتلك الأزمات الأسرية كان أخرهم الفنانة مديحة الحسيني، وشريفة ماهر، ورشوان توفيق.

مديحة الحسيني

بعد غياب عن الأنظار، حلت مديحة ضيفة مع المذيعة نشوى مصطفى في برنامجها «بنت البلد» المذاع عبر قناة «صدى البلد»، لتكشف عن أزمتها مع ابنها الذي أدمن المخدرات، قائلة: «شتمني وضربني وطردني من البيت وسرق كل حاجتي بسبب المخدرات».

وقالت الحسيني «زوجي توفي منذ 25 عاما، وترك لي 3 أبناء، الصغيرة رحمة، وأحمد وابني الكبير محمود الذي يعاني من الإدمان»، مضيفة «بعاني بقالي 10 شهور مع ابني، وأدخلته القصر العيني للعلاج، ودخل مصحة، ثم دخل مستشفى العباسية مؤخرا».

وأردفت باكية «بعت عفش بيتي وذهبي من أجل علاجه، وبعدما خرج ابني من المصحة بهدلني وضربني وبعد ما فرج عليا الشارع مشيته، وبعد ما روحت عندي بنتي، رجع على شقة حماة ابنتي التي كنت أقيم فيها، و أخد كل الملابس و مقتنيات الشقة وباعها»، معلقة «أنا استلفت اللبس اللي أنا جا بيه النهاردة».

وتابعت باكية: أن ابنها استمر 7 أشهر في مصحة للعلاج من الإدمان، وبعدها خرج وسرق شقة والدة زوج شقيقته، من أجل المخدرات، قائلة: “لو حد شافه وهو بيضربني مش هيقول أنه ابني”.

وأضافت أن ابن عمته تواصل معها وأبلغها أن ابنها يقيم معه، وحاولت إبلاغ الشرطة عن ابنها لكنه فر هاربا، مشيرة أنها تعاني من إدمانه للمخدرات لمدة 10 سنوات.

وأوضحت باكية: «من الصدمة بوقي اتعوج»، مشيرة إلى أنها لم تقصر تجاه ابنها، حيث كانت تحاول علاجه من الإدمان، حتى وصل الأمر بها بأن تذهب لمستشفى العباسية من الساعة السادسة صباحا في فصل الشتاء حتى يأتي دوره في الثانية ظهرا من أجل علاجه «العلاج كان بيهديه شوية وهو منعه عشان مش عايز يخف، ومعرفش عنه حاجة سرق عفش البيت وهرب».

وأنهارت بالبكاء مطالبة أحد المستشفيات بتبني علاجه من الإدمان، «عايزة ابني يرجع ويتعالج لأن هو سندي ومليش حد غيره بعد ربنا»، موضحة أنها علمت بإدمانه عندما اكتشفت سرقة أشياء من المنزل، وظل يتعافى ويعود للمخدرات طوال السنوات الأخيرة.

وعلى مدار المشوار الفني للفنانة مديحة الحسيني قدمت مسلسل «حلقت الطيور نحو الشرق»، كان أول أدوار مديحة الحسيني الفنية، الذي عرض عام 2002، ومن بعده مسلسل «نعتذر عن هذا الحلم»، الذي عرض عام 2005، حيث شاركت فيما يقرب من 10 مسلسلات منذ بدايتها وحتى الآن.

كانت مشاركتها في مسلسل «شارع عبدالعزيز» عام 2010 هي بداية شهرتها، وشاركت بعده في أولى تجاربها السينمائية من خلال فيلم «بعد الموقعة»، وبعدها شاركت في أعمال مهمة مثل؛ مسلسل «نكدب لو قلنا ما بنحبش» مع الفنانة يسرا.

شريفة ماهر

وروت الفنانة شريفة ماهر، في تصريحات تلفزيونية، أن لديها 4 أبناء، وفور توزيع تركتها عليهم، بدأوا في معاملتها بكل غلظة وسوء، مشيرة أنهم قاموا بسبها وأحدهم تعدى عليها حتى تعرض للكسر في زراعها

وأشارت شريفة أنها تعاني من ضعف النظر بسبب إحدى المشاهد الفنية التي قدمته أمام الفنان شكري سرحان، والذي تضمن ضربها بالقلم على وجهها، مما أصابها بضعف في النظر، ليقوم ابنها بإستغلال ذلك ويجبرها على التوقيع على عقود تتضمن تنازلها عن أملاكها.

وأوضحت أنها تشتكي ابنها لله، حيث قام بطردها من شقتها، وتقيم في عقار كتبته بإسم ابنتها، حيث يحاول ابنها الحصول عليه أيضا.

رشوان توفيق

كان الفنان رشوان توفيق، قد تعرض لحالة من العقوق من قبل إحدى أبنائه بسبب الميراث، حيث قامت ابنته برفع دعوى قضائية ضده بالتعاون مع زوجها، وهو مازال على قيد الحياة، الأمر الذي دفع رشوان للبكاء لحزنه على فعل ابنته.

وبالرغم من تعدي ابنته عليه، إلا أن الفنان رشوان توفيق بادر بالصلح مع ابنته، لكنها رفضت الصلح أكثر من مرة، وعبر محامي الفنان عن عدم وجود أي حقوق تخص الإبنة مادام والدها على قيد الحياة.

الفنانة مديحة الحسيني تبكي على الهواء: ابني ضربني وباع عفش البيت بسبب الإدمان.. فيديو

الفنانة شريفة ماهر: دعيت على بنتي يجيلها سرطان.. وسامحت ابني الميت.. فيديو

رشوان توفيق يكشف لصدى البلد حقيقة اعتزاله الفن

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق